Sunday 16 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
البلاد البحرينية - منذ 10 أيام

الوزيرة الصالح تفتتح ورشة أخلاقيات مهنة الطب والمهن الصحية المساندة

تحت رعاية سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة عقدت ورشة أخلاقيات مهنة الطب والمهن الصحية المساندة بالرعاية الصحية الأولية، وذلك بحضور الاستاذة فاطمة عبدالواحد الأحمد الوكيل المساعد للموار والخدمات والدكتورة منال العلوي الوكيل المساعد لرعاية الصحية الأولية وعدد من الكوادر الطبية والتمريضية. وفي مستهل افتتاح الورشة ألقت سعادة الأستاذة فائقة الصالح وزيرة الصحة كلمة أكدت من خلالها على اهتمام وزارة الصحة بتقديم الخدمات الصحية ذات الجودة العالية ووفقا للمعايير العالمية، وأشارت سعادتها إلى التزام الوزارة بتطبيق شعار المريض أولا تطبيقا فعليا يزيد من مسؤولية مقدمي الخدمة من جهة، وبما يساهم في زيادة إدراك وشعور المرضى بجهود الوزارة من أجل توفير أفضل الخدمات العلاجية لهم من جهة أخرى. وقالت سعادة وزيرة الصحة في كلمتها : إنه قد تم تشكيل لجنة أخلاقيات المهنة في الرعاية الصحية الأولية في عام 2010 والتي ضمت أعضاء من مختلف الأقسام والتخصصات في الوزارة، ونوهت سعادة الوزيرة الصالح إلى أبرز مهام هذه اللجنة منها تقديم المشورة للعاملين الصحيين بشأن اتخاذ القرارات الصحيحية والمناسبة في مختلف المواقف المرتبطة بأخلاقيات المهنة. وأكدت سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة بأن أخلاقيات المهنة هي جزء لا يتجزأ من ممارسة مهنة الطب وجميع المهن الصحية، ودعت الجميع إلى أهمية نشر مخرجات الورشة لجميع موظفي ومنتسبي وزارة الصحة. بعد ذلك ألقت الدكتورة سونيا المحمد رئيس تشكيل لجنة أخلاقيات المهنة في الرعاية الصحية الأولية كلمة أشارت فيها إلى إلى مهنة الطب التي تتطلب الاحترافية وضرورة تبادل الخبرات بين الأطباء والاطلاع على أخر المستجدات العلمية المرتبطة بأخلاقيات مهنة الطب لمعرفة ما هو مناسب وما هو غير مناسب بهدف اتخاذ القرارات الصحيحة والتي تصب في مصلحة المريض. وبينت الدكتورة المحمد أن الأطباء قد يواجهون حالات تتداخل فيها مصلحة المريض وقيم مثل خصوصية المريض ورفض المشورة الطبية وغيرها حيث لا يكفي التعامل معها بطريقة آلية مع كل حالة فردية بل يتطلب بذل جهد لتقديم أفضل خدمة طبية، مشيرة إلى أن جهود اللجنة لا يقاس بعدد الحالات التي تم التعامل معها والتي فاق عددها عددها 66 حالة، بل يقاس بعدد الإجراءات التي اتخذتها وتشمل إصدار قرارات جديدة توجه المعنين للتأكد من سلامة الإجراءات التي تحدث في حالات مماثلة كما تشمل تغيرات بيئة العمل لضمان تقديم الخدمات الصحية والتشخيصية والعلاجية والتأهيلية بطريقة احترافية مع الحفاظ على خصوصية المريض وصون كرامته. بعد ذلك تفضلت سعادة وزيرة الصحة بتكريم المشاركين والداعمين للورشة والتقاط الصور التذكارية .الجدير بالذكر أن هذه الورشة قد تضمنت سلسلة من المحاضرات العلمية التي ناقشت مسألة اخلاقيات مهنة الطب وبمشاركة عدد من الجهات ذات العلاقة من وزارة الصحة والهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية .

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الوزيرة

 | 

الصالح

 | 

تفتتح

 | 

أخلاقيات

 | 

والمهن

 | 

الصحية

 | 

المساندة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر