Saturday 15 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English

سمو الشيخ عيسى بن على يشهد جلسات تقييم أفضل مشروع تطوعي في البحرين وينوه بالكفاءات الوطنية في مجال التطوع

المنامة في 8 سبتمبر / بنا / شهد سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة صباح اليوم السبت احدى جلسات تقييم المشروعات المتقدمة لجائزة أفضل مشروع تطوعي في مملكة البحرين، التي تقام برعاية سموه للعام الرابع على التوالي ضمن فعاليات جائزة عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي، وذلك بحضور سعادة السيد جميل بن محمد بن علي حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية وعدد من المسؤولين والمعنيين بالعمل الأهلي بالمملكة.
ونوه سموه بالمشروعات المشاركة في الجائزة هذا العام، التي تعكس حسا رفيعا من الأفراد والجمعيات والشركات والفرق التطوعية من خلال تقديم أفكار إبداعية تخدم المجتمع في جميع المجالات، وأشاد سموه بالكفاءات الوطنية الشبابية التي تواجدت في صفوف المشاركين بالجائزة التي برعت في ابراز مكانة التطوع في مملكة البحرين. وأكد سموه أهمية العمل التطوعي كأحد الروافد الحيوية في تحقيق التنمية الشاملة للبحرين من خلال التواصل المباشر مع فئات المجتمع المختلفة من أجل التعرف على احتياجاته وطرح الحلول المناسبة لها، مشيرا إلى أن العمل الإنساني والخيري هو نهج الآباء والأجداد الذي تربت عليه الأجيال الجديدة من أبناء البحرين. وأشار سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة إلى استمرار العمل على تطوير جائزة أفضل مشروع تطوعي لتتواكب مع التطور اللافت الذي شهدته الجائزة منذ انطلاقتها وزيادة عدد المشروعات المشاركة بها، مثمنا سموه استحداث فئات جديدة خلال هذه النسخة ممثلة في فئة المقيمين في البحرين، وهي خطوة تؤكد قيم التعايش التي تتميز بها المملكة وشهدت بها كل التقارير الدولية التي احتلت فيها البحرين مكانة متقدمة كبيئة فضلى للتعايش الإنساني. وأثنى وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل بن محمد علي حميدان على المشروعات المشاركة في جائزة أفضل مشروع تطوعي في مملكة البحرين التي طرحت أفكارا مبتكرة في قطاعات مختلفة، منوها بالجائزة التي اسهمت منذ انطلاقتها في نشر وتعزيز مفهوم ثقافة العمل التطوعي وإبراز قيمته المعنوية كواجب وطني وإنساني، من خلال تشجيع الأفراد والجمعيات والفرق التطوعية على الإبداع في تنفيذ المشروعات التطوعية، وهو ما كان له الأثر الواضح في بزوغ عدد من هذه المشاريع، منوهًا إلى دور سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة البارز في دعم الجائزة وتطويرها خلال السنوات الماضية. من جانبه وجه السيد حسن بوهزاع رئيس جمعية الكلمة الطيبة رئيس الاتحاد العربي للتطوع الشكر إلى سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة على رعايته الكريمة لجائزة أفضل مشروع تطوعي في البحرين، تلك الجائزة التي باتت واحدة من أهم الجوائز التي تحفز على العمل التطوعي في المملكة، وتشهد اقبالا متزايدا على المشاركة بها في كل الفئات، وعملت على تعزيز وتطوير دور الأفراد والجماعات في تحقيق الإنجاز والإبداع والاستدامة لمشروعات العمل التطوعي، وتعزيز روح المنافسة وإبراز المبادرات الشبابية في مجال تنفيذ المشروعات التطوعية. وأضاف أن البحرين أولت العمل التطوعي اهتمامًا كبيرًا من خلال دعم ومساندة المشروعات التطوعية التي تعمل على تلبية احتياجات المجتمع، مشيدا بجهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وعلى رأسها الوزير جميل حميدان في تشجيع المشروعات والمبادرات التطوعية المختلفة في المملكة. وكشف بوهزاع عن أن اللجنة المنظمة لجائزة عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي سوف تعلن عن أسماء رواد العمل التطوعي العربي خلال هذا الأسبوع تمهيدا لتكريمهم خلال الحفل الختامي للجائزة المقرر في 17 سبتمبر القادم. وأشاد مدير إدارة المراكز الشبابية بوزارة شؤون الشباب والرياضة نوار المطوع بدعم واهتمام ورعاية سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة لجائزة أفضل مشروع تطوعي التي تعد من الجوائز المهمة التي اسهمت في تعزيز العمل التطوعي في مملكة البحرين، مؤكدا أن هذا ليس بغريب على سمو الشيخ عيسى بن علي الذي تربى على نهج صاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان ال خليفة حفظه الله ورعاه باعتبار سموه الداعم والمساند الاول للعمل التطوعي والخيري والانساني في البحرين. وقال المطوع إن البحرين اولت العمل التطوعي اهتماما كبيرا من خلال دعم المبادرات التطوعية المختلفة، تلك المبادرات التي تعزز الانتماء للوطن من خلال العمل على تلبية احتياجات المجتمع في شتى المجالات، لافتا إلى أن الجائزة ساهمت في تشجيع الافراد والجمعيات والفرق التطوعية على الابداع في تنفيذ المشروعات التطوعية. ونوه مدير إدارة المراكز الشبابية بوزارة شؤون الشباب والرياضة بجهود جمعية الكلمة الطبية المميزة في تنظيم الجائزة بصورة تليق بمكانة التطوع في البحرين. من جانبه أكد د. فالح الرويلي عضو لجنة التحكيم أن اللجنة استعرضت 48 مشروعا تقدمت للمشاركة في الجائزة هذا العام، حيث كانت المنافسة قوية نظرا لجودة المشروعات التي غطت مجالات عدة منها الصحي والاجتماعي والإنساني، بل أن أحد المشروعات كان موجها لرعاية فئة الحيوانات، مضيفاً أن الإقبال المتزايد على المشاركة في الجائزة عاماً بعد عام أصبح أحد السمات المميزة لها، الأمر الذي يؤكد تطور العمل التطوعي في المملكة. ونقل الرويلي تحيات لجنة التحكيم التي تضم كل من محمد أحمدي وإيمان مرهون إلى سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة على رعايته للجائزة والتي أسهمت في تعزيز مكانة التطوع بين الشباب البحريني لافتاً بدور جمعية الكلمة الطيبة التي تقوم بأدوار ملموسة في تحفيز الشباب من خلال مبادراتها المختلفة، والتي باتت تجارب يحتذى بها وتطبق في عدد من الدول العربية الشقيقة. يذكر أن جائزة أفضل مشروع تطوعي في مملكة البحرين تبلغ قيمة مجموع جوائزها 15 آلاف دولار، موزعة على فئات الأفراد والجمعيات والفرق التطوعية والمقيمين من جميع الجنسيات القائمين على أعمال تطوعية تخدم المجتمع البحريني. خ.ب/م خ بنا 1258 جمت 08/09/2018

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الشيخ

 | 

جلسات

 | 

تقييم

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر