Saturday 20 October 2018
Contact US    |    Archive

التربية تنفذ 87% من المشاريع الإنشائية لبرنامج عمل الحكومة

أكدت الأستاذة نوال إبراهيم الخاطر الوكيل المساعد للتخطيط والمعلومات بوزارة التربية والتعليم أن الوزارة وفي إطار تنفيذها لبرنامج عمل الحكومة (2015-2018) وخاصةً في الجانب الإنشائي، قد تمكنت من تحقيق نسبة إنجاز في إنشاء المدارس الجديدة بلغت حوالي (87%)، حيث التزمت الوزارة بإنشاء 10 مدارس في مختلف محافظات المملكة لاستيعاب الزيادة في أعداد الطلبة وفقاً للمعايير المعتمدة في إنشاء المدارس الحكومية وبحسب المراحل التعليمية. وأوضحت الخاطر أن العمل الإنشائي ممتد زمنياً ويمر بمراحل عديدة ويرتبط بالتدفقات المالية، مشيرةً إلى أن عدد المدارس التي تم الانتهاء من إنشائها بلغ 6 مدارس وهي (أبو عبيدة بن الجراح الابتدائية للبنين، مدرسة وادي السيل الابتدائية الإعدادية للبنين، مدرسة البسيتين الإعدادية للبنات، مدرسة الفاتح الثانوية للبنين في منطقة الرفاع (الحنينية)، مدرسة الميثاق الوطني الإعدادية للبنين في مدينة حمد، مدرسة مدينة عيسى الابتدائية الإعدادية للبنين)، فيما يجري العمل بالتعاون مع وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني لاستكمال إنشاء المدارس الأربعة المتبقية، وهي مدرسة المالكية الابتدائية الإعدادية للبنات (تم إنجاز 99% منها)، ومدرسة سمو الشيخة موزة بنت حمد آل خليفة الشاملة للبنات (تم إنجاز 84% منها)، ومدرسة ابتدائية إعدادية للبنات في منطقة وداي السيل (تم إنجاز 40% منها)، ومدرسة ابتدائية للبنات في مدينة حمد (تم إنجاز 54% منها). وبالنسبة لخصائص المدارس الجديدة، ذكرت الخاطر أن تصميم تلك المدارس مبتكر ويواكب التطور والتوجهات التي تخدم الأهداف الاستراتيجية للوزارة، ويتفق مع المعايير العالمية بمواصفات ومواد صديقة للبيئة، حيث تتوفر بالمدارس جميع المرافق والخدمات المطلوبة، والصالات الرياضة ذات المواصفات والمقاسات المعتمدة، والتي تكون متعددة الاستخدام للمناسبات التعليمية والأنشطة المختلفة، إلى جانب الفصول الدراسية وجميع مرافق الهيئتين الإدارية والتعليمية والمختبرات العلمية والمعامل المتطورة ومراكز مصادر المعرفة، مع الأخذ بالاعتبار جميع متطلبات الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة ومراعاة سهولة تنقلهم واستخدام جميع مرافق المبنى، كما تتميز جميع مباني المدارس بنظام التكييف المركزي مع وجود المصاعد الكهربائية، وتعتبر هذه المباني خضراء وصديقة للبيئة وذلك من خلال استخدام المصابيح الكهربائية من نوع LED الموفرة للطاقة، مع نظام إعادة استخدام المياه الرمادية من الحنفيات ومعالجتها واستخدامها للري الزراعي، والترشيد في استخدام المياه في نظام الصرف الصحي من خلال استخدام الحنفيات ذات الغلق التلقائي، بالإضافة إلى مراعاة العزل الصوتي والحراري مع السماح لأقصى اضاءة طبيعية ممكنة في الفصول الدراسية والمرافق التعليمية، وأيضاً من خلال استخدام مواد صديقة للبيئة والتي من الممكن إعادة تدويرها كمواد الأرضيات (البورسلين والأرضية المطاطية وبلاط الأسقف وغيرها) والعزل الحراري لكافة الأسطح والجدران بما في ذلك الزجاج، هذا بالإضافة إلى تسخين المياه عن طريق استخدام الطاقة الشمسية والتي بدورها تقلل من استهلاك الطاقة وترشيد المياه في المنشآت الحكومية للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية. ومن خصائص هذه المباني أيضاً المرونة والقابلية للتوسع، حيث يمكن استخدام حواجز متحركة في المرافق بهدف الاستغلال الأمثل للمساحات والقدرة على التوسع المستقبلي إذ ما دعت الحاجة، كما يتم استخدام التكنولوجيا الرقمية الداعمة لطرق التدريس الحديثة، حيث أن المبنى المدرسي مشبك الكترونياً بالكامل وموصل بخدمة الانترنت. كما تمت مراعاة جوانب البيئة المدرسية، حيث تم اختيار الألوان الهادئة الجذابة والمريحة للجدران والأثاث الثابت والمتحرك، مع مراعاة الحد من الضوضاء في المبنى وذلك من خلال استخدام أرضيات مطاطية في الفصول والمرافق والممرات، لخلق بيئة تعليمية محفزة لأبنائنا الطلبة.

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

6 قتلى بانقلاب حافلة غربي مصر

- البلاد البحرينية

الشاعر القدير يحيى الذوادي

- الأيام البحرينية

ســـقــف الـعـريـــــش

- الأيام البحرينية

(معشر الحسّاد)

- الأيام البحرينية

التعايـــــش الســـــــلمي

- الأيام البحرينية

حـنـان مـطـاوع

- الأيام البحرينية

المقابي أهلاوي لـ3 مواسم

- الأيام البحرينية
هشتک:   

التربية

 | 

تنفذ

 | 

87%

 | 

المشاريع

 | 

الإنشائية

 | 

لبرنامج

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع