Thursday 20 September 2018
Contact US    |    Archive

48% من المؤسسات تسعى إلى توفير تطبيقات عبر السحاب

أشار استطلاع للرأي أجرته شركة F5 نتوركس حول التطبيقات إلى أن حوالي نصف المؤسسات (48 بالمائة) تسعى إلى توفير تطبيقات عبر الحوسبة السحابية العامة لتحسين عمليات تقنية المعلومات، و48 بالمائة أجرت تغييراً على طريقة تطويرها لهذه التطبيقات. في حين أكدت 43 بالمائة من المؤسسات أن مساعيها للتحوّل الرقمي دفعتها لاستكشاف هندسات جديدة لبناء التطبيقات، بما في ذلك مبدأ بناء التطبيقات بطريقة الحاويات والخدمات المصغّرة. وبهذه المناسبة قالت لوري ماكفيت، الخبيرة التقنية الأولى في شركة F5 نتوركس: يختصر البعض عملية التحوّل الرقمي في مسألة بناء التطبيقات، إلا أن التحوّل الرقمي في حقيقته مختلف عن الصورة الوردية التي تجدها منتشرة على شبكة الإنترنت. فبينما يحلم مدراء الشركات بالعائدات التي سيحملها لهم التحوّل الرقمي يجدون أن بناء البنية التحتية الرقمية التي من شأنها تمكين التطبيقات والإجراءات هي الأساس لنجاح عملية التحّول، وذلك يعني الحاجة إلى توسيع العمليات للتصدي لحركة البيانات الهائلة التي ينبغي توقعها . وأشار استطلاع الرأي الذي نشرته F5 نتوركس أيضا إلى أن تحسين عمليات تقنية المعلومات هي النتيجة الأولى التي ترنو إليها المؤسسات من عملية التحوّل الرقمي (69 بالمائة في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا). بينما احتلت مسألة رفع التنافسية المرتبة الثانية بنسبة 59 بالمائة، يليها مسألة تحسين عمليات الأعمال بنسبة 49 بالمائة. وأشار 57 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع من منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا إلا أن جهودهم في ميادين أتمتة العمليات وإعادة تنظيم عمليات تقنية المعلومات تأتي كجزء من مساعيهم لتحقيق التحوّل الرقمي. ما يثير الاهتمام عند الوقوف على قرار الانتقال إلى توفير التطبيقات عبر الحوسبة السحابية العامة ليس القرار بحد ذاته، بل مادفع إلى اتخاذ هذا القرار. فقد أفضى الاستطلاع إلى أن 54 بالمائة يقررون البيئة السحابية التي سيختارونها انطلاقاً من دراسة كل تطبيق على حدى. كما أشار 20 بالمائة ممن استطلعت آرائهم إلى أن القرار جاء بناءاً على رغبة المدراء من رؤساء الأقسام. ما من شك أن ما أشار إليه الاستطلاع من أن العامل الأهم في اختيار البيئة التي ينبغي أن تحتضن تطبيق ما هو التطبيق ذاته ليس مفاجئاً. فالتطبيقات لا يمكن لها أن تعمل على نحو متفرّد، إذ أنها تعتمد على مصادر البيانات وترتبط بغيرها من التطبيقات. فهي على سبيل المثال تعتمد على تطبيقات خدمية للحماية والتوسّع مثل تطبيقات جدران الحماية وتطبيقات موازنة حجم العمليات. إذ أن مدى الوصول إلى العمليات الرقمية محمي من قبل تطبيقات جدران الحماية وتطبيقات إدارة هويات المستخدمين وعدد من تطبيقات حماية البيانات. هناك 16 تطبيقات خدمية وسطياً يتم استخدامها كل يوم من قبل المؤسسات لضمان سير عمل تطبيقاتها. لا ينبغي علينا أن نرحّل التطبيقات إلى البيئة الرقمية بل علينا ترحيل الهندسة التي تبنى عليها. وذلك السبب الذي يدعونا للقول بأن عملية التحوّل الرقمي بحاجة إلى بيئة حوسبة متعددة السُحُب. فحجر الأساس لنجاح ثورة تقنية المعلومات هي التطبيقات التي ينبغي أن تتوفر على نحو سريع وقابل للتوسعة والفعّالية. فربما كانت بيئة ما مثالية لأحد التطبيقات لتحقيق هذه المزايا، إلاّ أن هذه البيئة ذاتها يمكن أن تشكل العكس تماماً لتطبيق آخر. وعليه فإننا نتوقع أن المؤسسات ستسعى للعمل ضمن بيئات متعددة بينما ترفع سوية اعتمادها على الحوسبة السحابية العامة في العام القادم، وذلك من شأنه أن يأتي بالكثير من التحديات.

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

6 قتلى بانقلاب حافلة غربي مصر

- البلاد البحرينية

الشاعر القدير يحيى الذوادي

- الأيام البحرينية

ســـقــف الـعـريـــــش

- الأيام البحرينية

(معشر الحسّاد)

- الأيام البحرينية

التعايـــــش الســـــــلمي

- الأيام البحرينية

حـنـان مـطـاوع

- الأيام البحرينية

المقابي أهلاوي لـ3 مواسم

- الأيام البحرينية
هشتک:   

48%

 | 

المؤسسات

 | 

تسعى

 | 

إلى

 | 

توفير

 | 

تطبيقات

 | 

عبر

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

ليون يحظر مشجعه مدى الحياة

- الأيام البحرينية

حنان مطاوع بطلة «قابل للكسر»

- الأيام البحرينية

فضل شاكر يعود بأغنية كويتية

- الأيام البحرينية

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الكشف عن فيراري مونزا SP1 وSP2

- البلاد البحرينية

«إيه أنا سعودي»

- الأيام البحرينية

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الطقس: حار ورطب مع بعض الغيوم

- الأيام البحرينية

بعد 6 أيام.. عودة جلاد سيرينا

- البلاد البحرينية