Sunday 18 November 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English

جامعة الخليج العربي بالتعاون مع كلية العلوم بجامعة زايد تختتمان ورشة الاستخدامات المبتكرة للطائرات بدون طيار في مجالات البيئة والاستدامة

أبوظبي في 15 مايو / بنا / اختتمت ورشة عمل الاستخدامات المبتكرة للطائرات بدون طيار في مجالات البيئة والاستدامة التي نظمتها جامعة الخليج العربي بالتعاون مع كلية العلوم الطبيعية والصحية بجامعة زايد في أمارة أبو ظبي ووزارة الطاقة الإماراتية وشركة فالكون آي درونز لاستشارات الملاحة الجوية، في جزيرة ياس بأبوظبي.
وبهذه المناسبة، قال أستاذ الجيومعلوماتية المشارك بكلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربي الدكتور علي بطاي: إن ورشة الاستخدامات المبتكرة للطائرات بدون طيار في مجالات البيئة والاستدامة هي ورشة عمل بحثية شارك فيها أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة كلية العلوم الطبيعية والصحية وكلية الابتكار التقني بجامعة زايد إلى جانب عدد من الخبراء والمختصين . وأشار بطاي إلى أن الورشة تضمنت محاور نقاشية وعرضاً جوياً في الهواء الطلق لطائرة بدون طيار يجري تشغيلها والتحكم بها عن بعد، لاستيضاح قدرات وإمكانات الطائرات بدون طيار في مجال المسح البيئي من خلال طريقة سريعة وفعالة وموفرة للتكاليف، موضحاً أن دمج التكنولوجيات الرائجة مثل الذكاء الاصطناعي ، و إنترنت الأشياء ، و البيانات الضخمة ، و الروبوتيات مع الطائرات بدون طيار أدى إلى توليد إمكانات هائلة للابتكار في العديد من القطاعات، ولا سيما عمليات المسح وعمل الخرائط، لافتاً إلى أنها حقيقة يمكن ملاحظتها في نطاق واسع في الصناعات المتنامية المختلفة. وتعتبر أنظمة الطائرة بدون طيار واحدة من أفضل الطرق المبتكرة لجمع المعلومات وجمع البيانات الجغرافية المكانية، إذ إنها لا توفر فقط إمكانية اختيار متى وأين، وما هي البيانات التي يجب جمعها، ولكنها من خلال هذا كله تغير تماماً طريقة فهم كيف ولماذا تحدث الظاهرة التي يعكف على دراستها، سواء كانت في طور التحقق أو في حالة التطور. واستهدفت الورشة إطلاع المشاركين على الجوانب المختلفة لعملية استخدام الطائرات بدون طيار انطلاقاً من المواصفات التكنولوجية التي تتميز بها، ومروراً بتخطيط المهام التي يمكن أن توكل إليها وصولاً إلى الحصول على بيانات قابلة للتنفيذ، إذ أجرى المشاركون في الورشة في الشق العملي الميداني مسحا إيكولوجيا لتجمعات أشجار الغاف الموجودة في جزيرة ياس، والتي تبلغ مساحتها الإجمالية أكثر من عشرة كيلومترات مربعة، للحصول على بيانات يمكن استخدامها في مشاريع التخرج للطلبة والذين اتاحت لهم التكنلوجيا الحديثة التعرف على تطورات واعدة في تكنلوجيا الطائرات بدون طيار. أ.ا.ش/خ.س بنا 0628 جمت 15/05/2018

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

جامعة

 | 

الخليج

 | 

العربي

 | 

بالتعاون

 | 

العلوم

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر