Friday 20 July 2018
Contact US    |    Archive

المؤسسة الخيرية الملكية تفتتح مدرسة البحرين للاجئين السوريين في بو نصير بالأردن

عمَان في 14 مايو / بنا / بناءً على توجيهات حضر صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وتحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية، افتتح سعادة الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية مدرسة البحرين الإعدادية للبنات في مدينة أبو نصير بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة.
وبهذه المناسبة رفع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة خالص الشكر والتقدير إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الرئيس الفخري للمؤسسة الخيرية الملكية على مواقف جلالته النبيلة في دعم الشعوب والدول الشقيقة والصديقة، وتوجيهات جلالته الكريمة بمواصلة تقديم المساعدات الإنسانية ومد العون والمساهمة للأشقاء السوريين والتخفيف من معاناتهم، مشيداً بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في دعمه للعمل الإنساني الكريم والواجب الذي يفرضه علينا ديننا الإسلامي الحنيف وعلاقاتنا الأخوية والإنسانية لمساعدة الأشقاء السوريين. وقال سموه بأن مملكة البحرين مستمرة في دعم اللاجئين السوريين في ظل الظروف الإنسانية الراهنة الذي يمرون بها، وستواصل تقديم الخدمات التي هم في أمس الحاجة لها، مثمناً سموه جهود جميع الأجهزة الرسمية والأهلية في المملكة الأردنية الهاشمية والتي تعكس عمق العلاقة التاريخية التي تربط بين البحرين والأردن. ومن جانبه تقدم سعادة الدكتور مصطفى السيد بخالص الشكر والتقدير إلى جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه على هذه اللفتة الإنسانية الكريمة بتنفيذ هذا الصرح التعليمي الرائد، مثمناً جهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في دعم المشاريع الانسانية والتنمية المستدامة. وبين الدكتور مصطفى السيد بأن افتتاح مدرسة مملكة البحرين في ابو نصير بالأردن، يأتي بعد النجاح الكبير الذي حققه مجمع مملكة البحرين العلمي في مخيم الزعتري ، وبعد الاطلاع على حاجة الأردن في تطوير مجال التربية والتعليم واحتياجات الأشقاء السوريين الذين يعيشون خارج المخيمات، وتخدم المدرسة 665 طالبة من الإناث في المرحلة الإعدادية (من الصف السابع حتى العاشر)، كما تشتمل على 19 غرفة صفية ومكتبة ومختبر علوم ومختبرين للحاسوب ومكاتب إدارية للمعلمين بالإضافة إلى أنها مصممة على أساس الاستفادة من تقنية استخدام الطاقة الشمسية في توفير التدفئة. وقال سعادته بأن تنفيذ مدرسة البحرين الإعدادية في أبو نصير يأتي بالتعاون مع الهيئة الخيرية الهاشمية ووزارة التربية والتعليم بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ومكتب هيئة اليونيسف بالأردن، ونأمل من خلال هذه المدرسة أن نساهم مع المملكة الأردنية الهاشمية في تخفيف الضغط على الأردن لما تتحمله من مسئوليات مشرفة في خدمة أعداد كبيرة من الاشقاء اللاجئين السوريين، وحتى تستمر عجلة التعليم للأشقاء السوريين رغم الظروف الأليمة التي يمرون بها. ومن جهته أعرب السيد سامي السلايطة الأمين العام للشؤون الإدارية بوزارة التربية والتعليم بالأردن عن خالص شكره وتقديره لمملكة البحرين قيادةً وحكومةً وشعباً على دعمها المستمر الذي تقدمه للاجئين السوريين، وحرصها على تنفيذ المشاريع التنموية المستدامة والتي تسهم في بناء الإنسان، الأمر الذي له دور كبير وفعال في ترسيخ الأمن والاستقرار النفسي، وهو عمل غير مستغرب على مملكة البحرين التي عرفت بإنسانيتها ودعمها للخير وأنها من الدول السباقة في مساعدة الشعوب وإغاثة المنكوبين والمتضررين في مختلف دول العالم. ومن جانبه أشاد سفير مملكة البحرين في عمان أحمد بن يوسف الرويعي بتوجيهات جلالة الملك المفدى حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه في تقديم العون ومساعدة المحتاجين والمنكوبين والمتضررين، وما يوليه جلالته من اهتمام ورعاية بالعمل الخيري والإنساني داخل وخارج مملكة البحرين. وأكد سفير البحرين لدى الأردن بأن توجيه جلالته حفظه الله ورعاه لهذا المشروع الإنساني غير مستغرب فجلالته يوجه دائماً لسرعة عمل الخير وتقديم المشاريع التنموية التي تخدم الإنسان، وإقامة مدرسة البحرين في الأردن للاجئين السوريين تأتي للتخفيف من معاناة أبنائهم والمحافظة على مستقبلهم ومواصلة دراستهم رغم الظروف الأليمة التي يمرون بها، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يبارك في جلالته ويجعل عمله هذا في ميزان حسناته. وثمن دعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة للعمل الخيري والإغاثي وجهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس مجلس الأمناء في تقديم العمل الخيري والإنساني لجميع المحتاجين من الشعوب والدول المنكوبة والمتضررة في مختلف الظروف الإنسانية بكل كفاءة واقتدار. الجدير بالذكر فإن المؤسسة الخيرية الملكية قامت بإنشاء عدد من المشاريع للاجئين السوريين في مخيم الزعتري منها مجمع مملكة البحرين العلمي والذي يتكون من أربعة مدراس تخدم أكثر من أربعة آلاف طالب وطالبة بالإضافة إلى إنشاء مجمع مملكة البحرين السكني والذي يتكون من 500 وحدة سكنية جاهزة، إلى جانب ومركز البحرين الاجتماعي للإبداع، كما تم إنشاء مجمع البحرين السكني في المخيم الأزرق ويتكون من 1000 وحدة سكنية جاهزة، وإنشاء مدرسة البحرين الأساسية للبنات في إربد لتسهم بتوفير التعليم للاجئين السوريين خارج المخيمات. م.ف.ق/و.ش بنا 1014 جمت 14/05/2018

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

ثقافة تحمل المسؤولية

- الأيام البحرينية

مطالعات الصحف في البحرين

- وكالة أنباء البحرين

حسن مدن يقود شباب باربار

- البلاد البحرينية
هشتک:   

المؤسسة

 | 

الخيرية

 | 

الملكية

 | 

تفتتح

 | 

مدرسة

 | 

البحرين

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

ثقافة تحمل المسؤولية

- الأيام البحرينية

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

ليفربول يرفع عرضه لضم أليسون

- الأيام البحرينية

الأقسام - الدول
کل العناوین
البحرين