Tuesday 17 July 2018
Contact US    |    Archive

د. سلطان محمد النعيمي لـ بنا : لابد لنا من التعاون ووضع استراتيجية إعلامية بناءه قادرة على مواجهة الإعلام المعاد

المنامة في 25 أبريل / بنا / أقامت جمعية الصحفيين البحرينية مساء اليوم ورشة عمل للباحث الأكاديمي الإماراتي المتخصص في الشأن الإيراني الدكتور سلطان محمد النعيمي بعنوان توظيف اللغة في الإستراتيجية الإعلامية الإيرانية حضرها عدد من الصحفيين والأكاديميين والكتاب والباحثين المهتمين بالشأن الإعلامي.
وقال الدكتور سلطان النعيمي في تصريح لوكالة أنباء البحرين بنا أن الورشة تهدف إلى توظيف اللغة في الاستراتيجيات الإعلامية لخدمتها وإيصال الرسالة المراد بها إلى المتلقي، مشيرا الى أن النظام الإيراني وظف اللغة بطريقة تخدم استراتيجيته الداخلية واستراتيجيته في المنطقة. ونحن نرى محاولاته لتوسيع نفوذه في المنطقة، واستخدامه لبعض المصطلحات التي يراد بها توجيه رسالة لجمهور معين بهدف الوصول لمبتغاه. ولا يخفى على الجميع المصطلحات التي يستخدمها بصفته مدافع عن القضايا الإسلامية لجر الشعوب لدائرته. وأضاف أن ورشة العمل تأتي لتسليط الضوء على المصطلحات المستخدمة في إعلام النظام الإيراني التي يوظفها في استراتيجيته، ويجب علينا معرفة تلك المصطلحات وكيفية التعامل معها وعدم الانجرار وراء هذا النظام من خلال الاقتناع بتلك المصطلحات، وضرورة استخدام مصطلحات صحيحة لا ترتد بشكل سلبي على الداخل الخليجي وفي الوقت نفسه ترد على إعلام النظام الإيراني، وأن الخطاب الإعلامي هو رد لخطاب إعلام النظام الإيراني. وكيفية توظيف النظام الإيراني للغة في الداخل الإيراني في بداية ثورته في سبعينيات القرن الماضي. ومصطلحاته المعينة التي يخاطب بها العرب، وما يخاطب به الغرب يتمثل في مصطلحات أخرى تنم عن هدف من وراء طرح تلك المصطلحات . ووجه الباحث الأكاديمي الإماراتي من خلال بنا كلمته للإعلامين، أكد فيها أن القضية التي نحن بصددها مع النظام الإيراني تتطلب رداً على سلوكه وتدخلاته في المنطقة. وتوظيف وسائل الإعلام والاهتمام بوسائل التواصل الإجتماعي فيجب على الصحفيين والإعلاميين الاستفادة من تلك الوسائل واستخدامها لخدمة قضاياهم. ولابد لنا من التعاون ووضع استراتيجية إعلامية بناءه قادرة على مواجهة الإعلام المعاد. وخلال ورشة العمل تطرق الدكتور سلطان النعيمي إلى العديد من المحاور منها إبراز دور اللغة وأهميتها، وما تقوم به تلك اللغة من دور كبير ومهم وخاصة في الخطاب السياسي لإيصال الرسالة الصحيحة للمتلقي خالية من الشوائب التي قد تؤثر على البعض. وماهية الإستراتيجية الإعلامية للنظام الإيراني وكيف نستطيع مواجهتها. وسياقات الإعلام منها الإعلام السياسي المعتمد على الخطاب، وضرورة فهم ذلك الخطاب وتحليل معانيه للوصول للهدف منه. وتناول بالشرح أدوات الخطاب وهي اللغة وتلعب دوراً كبيراً في هذا الجانب لأنها تُرسل من مرسل إلى متلقي متضمنة رسالة تنقل من خلال وسيلة إعلامية، والإعلام هو الوسيط لنقل تلك اللغة، وتحليل أبعاد الخطاب من قبل المتلقي. كما أشار د. الدكتور سلطان النعيمي الى المصطلحات التي استخدمها النظام الإيراني ومنها (الثورة الإسلامية، والجهاد، والاقتصاد المقاوم، وتسميته للمعارضين بالمنافقين) لافتا الى تناقض هذا النظام مع مبدأ السياسة الخارجية فيما يتعلق بالجوار الإقليمي حيث يقوم النظام الإيراني بالتدخل في أحداث المنطقة ودول الجوار واستخدامه لمصطلحات ترمي لإثارة الفتن من خلال الأحداث التي تجري في العديد من الدول. وأوضح أن الاستراتيجية الإعلامية للنظام الإيراني لا تقتصر على المصطلحات واللغة فقط، وإنما امتدت إلى استخدام الصور التي ترمز لدلالات معينة القصد منها استدراج الشعوب. فلابد لنا من معرفة المتلقي لنختار الرسالة المناسبة له، والخطاب موجه بحد ذاته للنظام الإيراني لأن المشكلة تكمن معه ومع سلوكه. كتبت: أفراح الشيخ ع إ ح/م.ح. بنا 1952 جمت 25/04/2018

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

مطالعات الصحف في البحرين

- وكالة أنباء البحرين

ألتمس منحي فرصة أخيرة

- الأيام البحرينية
هشتک:   

سلطان

 | 

محمد

 | 

النعيمي

 | 

بنا

 | 

لابد

 | 

لنا

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

ليفربول يرفع عرضه لضم أليسون

- الأيام البحرينية

الأقسام - الدول
کل العناوین
البحرين