Sunday 23 September 2018
Contact US    |    Archive

بدوري المراكز الشبابية .. الريفاوي يسيطر ويخسر من عالي و جدحفص ينتصر

المنامة في 16 ابريل / بنا / اعتلى فريق نادي عالي صدارة المجموعة الثالثة لدوري المراكز الشبابية الذي تنظمه وزارة شؤون الشباب والرياضة، انسجاماً مع رؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الرامية إلى زيادة نسبة البرامج الموجهة إلى الشباب البحريني وتنفيذها بصورة مستمرة طوال العام وهو الأمر الذي يتوافق مع سياسات المجلس الأعلى للشباب والرياضة في إشراك الشباب في برامج متنوعة بمختلف المجالات واستراتيجية وزارة شؤون الشباب والرياضة برئاسة هشام بن محمد الجودر في تعظيم دور المراكز الشبابية والأندية الوطنية في احتضان الشباب.
وانتزع عالي الصدارة برصيد سبع نقاط إثر فوزه يوم أمس الأول على فريق نادي اتحاد الريف بهدفين مقابل هدف واحد رغم تقدم الثاني بهدف السبق بعد نصف ساعة من انطلاق المباراة عن طريق محمود سويد. لكن عالي سجل هدف التعادل عن طريق علي محمد منصور من ركلة جزاء إثر عرقلة المدافع حسين مرهون للاعب عالي إبراهيم القصاب (43)، ونجح علي محمد منصور في تسجيل هدف الفوز مستثمراً كرة عكسها علي حسين قرب القائم الأيسر لعبها رغم مضايقة الدفاع داخل الشباك (70). تركز اللعب في الشوط الأول غالبية الوقت في منتصف الملعب مع بعض المحاولات من الجانبين، خصوصاً من جانب اتحاد الريف الساعي إلى اللحاق بالمقدمة لكنه لم يستفد من الكثافة العددية، وكان واضحاً تركيزه على محاصرة لاعبي عالي في ملعبهم حتى في الركلات الركنية وحقق مراده. الشوط الثاني بدأ سريعاً من الفريقين واعتمد فيه اتحاد الريف على طريقة الشوط الأول بالضغط على حامل الكرة ولكن بشكل أكبر من الشوط الأول وأجبر لاعبي عالي على التراجع لتقليل خطورتهم واللجوء إلى الهجمات المرتدة، وفي آخر عشر دقائق كثّف اتحاد الريف ضغطه وأجبر عالي على التراجع بشكل ملحوظ لكن سوء استغلال الفرص كان أكبر عيوب اتحاد الريف. أدار المباراة الحكم فهد السعدون وساعده عبدالله يعقوب وعلي جاسم، وبذلك ارتفع رصيد عالي إلى سبع نقاط في الصدارة بفارق الأهداف عن كرانة. وفي المباراة الثانية للمجموعة ذاتها قلب فريق مركز شباب جدحفص الطاولة على منافسه فريق مركز شباب القادسية، وذلك عندما تمكن من تحقيق الانتصار بأربعة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعت بينهما مساء يوم أمس الأول على استاد نادي اتحاد الريف ضمن مباريات المجموعة الثالثة لدورينا، ويدين جدحفص إلى لاعبه السيد حسن جعفر القصاب في الانتصار بعد تسجيله لهدفين في الدقيقتين (74، 1 + 90)، فيما سجل كل من جعفر سعيد (85) وشاهين عبداللطيف (81) الهدفين الآخرين، أما هدفي القادسية فقد تناوب على التسجيل عبدالرحمن مكي (37) وصلاح سامي (51). وكان القادسية هو المتقدمة في النتيجة بهدفين بعد أن كان الأخطر في مجريات الشوط الأول الذي انحصر فيه الأداء في منتصف الملعب وخرج من خلاله القادسية متقدماً بهدف وحيد، وواصل القادسية أفضليته مع بداية الشوط الثاني عندما تمكن من مضاعفة النتيجة بهدف ثاني، إلا أن عودة جدحفص إلى المباراة بعد تغييرات المدرب مكي شمطوط تحققت بفضل الأداء الجماعي والضغط الذي مارسه الفريق على منافسه، حيث ترجم لاعبوا جدحفص أفضليتهم في النصف الثاني من الشوط إلى انتصار دراماتيكي بقلب المعطيات وتسجيل أربعة أهداف كان بطلها الأول سيد حسن القصاب. وحصد جدحفص بهذا الانتصار أول ثلاث نقاط له في دورينا محتلاً المركز الخامس في المجموعة، فيما بقي القادسية دون أي نقطة في المركز الأخير من ثلاث مباريات. وقد أرجع مهاجم فريق نادي اتحاد الريف حسين صالح إضاعة الفرص بكثرة وقلة التركيز إلى دخول عناصر جديدة في الآونة الأخيرة على التشكيلة رغم السيطرة المطلقة في غالبية أوقات المباراة، وهو ما أحدث بعض المشاكل منذ بداية المباراة، مؤكداً أن السيطرة الواضحة طوال المباراة كان ينبغي أن تتحول إلى ميزة، لكنها أفقدتن الفريق التركيز بسبب التفكير في التسجيل وترجمة الأفضلية داخل الشباك، وهذا ما لم يحدث. وأشار صالح إلى أن تقدّم فريقه بهدف لم يستمر وقلب عالي النتيجة، وقال: بعد أن كنا المسيطر والمتقدم تعادل عالي وأحرز هدفاً ثانياً، وهذا ما جعل بعض لاعبي اتحاد الريف يصبون غضبهم تجاه الحكم حتى وإن كانت قرارات الحكم صحيحة، إلا أن اللاعب بطبعه يتوجه إلى الحكم ويحتج عليه. وبيّن صالح أن فريقه سيتعلّم من أخطائه وخصوصاً البعد عن الاحتجاج على الحكم، وأن الخسارة غير مستحقة بسبب أفضلية لاعبيه طوال الشوطين، مشيراً إلى أن فريق نادي عالي فريق متكامل في خطوطه واستغل فرصتين وسجل هدفين. وأضاف صالح أن فريق عالي حقق أهم نقطة في كرة القدم وهي التسجيل واستغلال الفرص، حتى أن حارس اتحاد الريف لم يظهر كثيراً لقلة الهجمات رغم أن الترشيحات صبّت لصالح عالي، لكن الواقع كان مختلفاً في الملعب. و قال لاعب خط وسط فريق ناد عالي قاسم شهاب إن تراجع زملائه غالبية أوقات الشوط الثاني يعود إلى العصبية داخل وخارج المستطيل الأخضر، وهو ما أدى إلى فقدان التركيز على اللعب والذي كاد أن يتسبب في خسارة النقاط الثلاث، منوهاً إلى أن الفريق لا يقبل حتى بالتعادل فكيف بالخسارة رغم أنه لم يقدم المستوى الذي يطمح إليه. وأوضح شهاب أن الروح العالية التي أظهرها لاعبو فريق نادي اتحاد الريف كانت أفضل من لاعبي عالي، مشيراً إلى أنهم لعبوا بقتالية عالية، فيما افتقد فريق عالي بعض الأمور فتراجع الأداء مقابل ارتفاع في مستوى جميع لاعبي اتحاد الريف. واعترف شهاب أن فريق عالي لجأ إلى الهجمات المرتدة كطريقة مُعتمدة مُجبراً جراء الضغط الكبير من لاعبي اتحاد الريف، فقد كنا نسعى إلى الاستحواذ على الكرة لامتصاص حماس اتحاد الريف ولم ننجح وافتقدنا التشجيع والتهدئة من بعضنا وخصوصاً في الشوط الثاني. وأشار شهاب إلى أن لاعبي عالي لم يتمكنوا من استغلال عدم تركيز مهاجمي اتحاد الريف وإضاعتهم الفرص بكثرة لأن لاعبي عالي كانوا بحاجة إلى ارتفاع نسبة التركيز والتنظيم، مبيناً أن المباراة المقبلة ضد مركز شباب القادسية لن تكون سهلة كما يتصور المتابعون، إذ أن كل الفرق تلعب أمام عالي بقوة لأننا فريق مرشح للمنافسة، وأتمنى من زملائي إظهار أفضل مما قدمناه في مباراة اتحاد الريف. وصف لاعب فريق مركز شباب جدحفص سيد حسن القصاب انتصار فريقه على القادسية بالمهم، حيث قال: الانتصار الأول تحقق بعد مرور ثلاث جولات من المسابقة، إلا أنه يبقى انتصاراً مهماً يحافظ على آمال الفريق في المنافسة على المراكز الثلاثة الأولى في سلم الترتيب، خصوصاً وأن الفريق جديد ولم يسبق لهذه المجموعة اللعب مع بعضها في مناسبات كثيرة، الأمر الذي أدى إلى الخسارة في المباراتين السابقتين، إلا أن مباراة اليوم أثبتت قدرة الفريق على تحقيق الانتصارات والمنافسة. وعن قلب الفريق لمعطيات المباراة بعد أن كان متأخراً بهدفين أوضح: استفدنا كثيراً من المخزون اللياقي لدى اللاعبين بالإضافة إلى التغيرات التي أجراها المدرب مكي شمطوط والتي غيرت صورة الفريق ودفعت اللاعبين إلى الهجوم في ظل تراجع لاعبي القادسية للمحافظة على النتيجة، الأمر الذي ساهم في تحقيق الانتصار والخروج بالنقاط الثلاث. أرجع لاعب فريق مركز شباب القادسية صلاح سامي خسارة فريقه أمام جدحفص إلى نقص المخزون اللياقي لدى اللاعبين، وقال صلاح: تمكنا من التقدم في النتيجة بهدفين مع بداية الشوط الثاني من المباراة، إلا أن تراجع اللاعبين واحساسهم بان المباراة انتهت لمصلحتهم أثر على المردود العام للمجموعة خصوصاً مع إضاعة الفرص التي سنحت للفريق ، وتابع الفريق يعاني من نقص في المخزون اللياقي الذي أدى إلى خسارتنا لهذه المباراة والمباريات السابقة، ففي المباريات الثلاث نكون الطرف الأفضل في بداية اللقاء، إلا أننا نخسر بعد ذلك بسبب تراجع لياقة اللاعبين. وأضاف صلاح: لم نتمكن خلال مرحلة الإعداد من خوض عدد من المباريات الودية والتدريبات المطلوبة لرفع قدرات اللاعبين ومستواهم الفني والبدني، وهو ما ألقى بظلاله على نتائج الفريق، لكن لا نزال نتطلع للظهور بصورة أفضل في المباريات القادمة للفريق للخروج من قاع الترتيب في المجموعة. و تختتم غدا الثلاثاء الجولة الثالثة للمجموعات بمباراتين ضمن المجموعة الرابعة، إذ يلتقي في المباراة الأولى فريق نادي باربار (أربع نقاط) مع فريق أم الحصم (أربع نقاط) وذلك في الساعة الخامسة والربع على ستاد نادي اتحاد الريف، وتقام المباراة الثانية في الساعة السابعة والربع على ستاد نادي اتحاد الريف أيضاً بين نادي بني جمرة (ثلاث نقاط) ونادي العكر (بدون رصيد). م.ف.ق/ع ذ بنا 1329 جمت 16/04/2018

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

6 قتلى بانقلاب حافلة غربي مصر

- البلاد البحرينية

الشاعر القدير يحيى الذوادي

- الأيام البحرينية

ســـقــف الـعـريـــــش

- الأيام البحرينية

(معشر الحسّاد)

- الأيام البحرينية

التعايـــــش الســـــــلمي

- الأيام البحرينية

حـنـان مـطـاوع

- الأيام البحرينية

المقابي أهلاوي لـ3 مواسم

- الأيام البحرينية
هشتک:   

بدوري

 | 

المراكز

 | 

الشبابية

 | 

الريفاوي

 | 

يسيطر

 | 
ترشيح سيروس لجائزة عالمية

ترشيح سيروس لجائزة عالمية

- البلاد البحرينية
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع