Saturday 21 April 2018
Contact US    |    Archive

مهرجان ربيع الثقافة نموذج البحرين لمفهوم الاستثمار الثقافي والنجاح في الترويج للمملكة عالمياً

المنامة في 19 مارس /بنا/ عملت مملكة البحرين على تطوير استراتيجية متكاملة للاستثمار في الثقافة، ولعل النموذج الحي على نجاح هذه الاستراتيجية الوطنية: مهرجان ربيع الثقافة الذي واصل للعام الثالث عشر على التوالي تحقيق العديد من النجاحات، وفي مقدمتها الترويج للبحرين عالميًا، وإنجاح تجربة البحرين في الاستثمار في الحقل الثقافي.
وقد ساهم الاستثمار الثقافي في مواقع المملكة المختلفة في إحداث نقلة نوعية على مستوى إنشاء المشاريع التي ترمي إلى صون مقومات البحرين الحضارية والحفاظ عليها، ولعل أبرز الأمثلة على ذلك إضافة إلى مهرجان ربيع الثقافة والأنشطة المصاحبة له، وكذلك متحف قلعة البحرين الذي احتفل مؤخرًا بمرور عشر سنوات على افتتاحه وتشييده في أعقاب إدراج موقع قلعة البحرين ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي. ويعود نجاح مشروع البحرين للاستثمار في الحقل الثقافي إلى عدة منطلقات، أولها: إيمان المملكة، قيادة وحكومة وشعباً، بأن الثقافة هي عصب الأمة، ولبنة من لبنات تكوينها الأساسية، وخطوتها الأولى نحو التقدم والنهضة، وأداة مساندة وداعمة للسياحة والاستثمار. ثانيها: أن الثقافة في البحرين لها جذورها العميقة الواجب حمايتها وصونها، وتعد إحدى أهم الذخائر التي تملكها ليس فقط لأنها الأساس في صياغة وتحديد هوية البلاد، وإنما في مواجهة التطرف والإرهاب والأفكار الهدامة، ومصدراً للتعريف بماضي المملكة وتاريخها وحاضرها ومستقبلها. ثالثها: أن الثقافة الوطنية والموروث الشعبي الأصيل أحد أهم العوامل الأساسية للتنمية البشرية في البحرين، وتُسهم إيجابًا في توجيه وتأطير وتطوير الأفكار، ودفعها نحو الإبداع والتميز باعتبارها أداة فعالة لصقل وتنمية المواهب الفردية والجماعية. رابعها: أن مهرجان ربيع الثقافة يمثل ترجمة حقيقية لفكرة الاستثمار الثقافي التي تقوم على عملية التمويل الذاتي للخطط والأنشطة الثقافية المختلفة، والتي نجحت البحرين في تأسيسها انطلاقاً من أن العمل الثقافي يمكن أن يشكل في ذاته مورداً جديداً للدخل يضاف إلى خزينة الدولة، وأنه لا يمكن الاستمرار في تحميل هذه الأخيرة عملية تمويل البرامج الثقافية. لذلك يوصف مهرجان ربيع الثقافة باعتباره أحد أهم وأروع المشروعات البحرينية للاستثمار في الثقافة، فمن جهة، فقد واصل مسيرته الناجحة وتجربته المميزة طوال السنوات الماضية ودون توقف، كما أنه عبَّر بجلاء عن جهود القطاع الخاص للاستثمار في المجال الثقافي، وكيف يمكن أن يساهم وحده وبعيداً عن الدولة في تنمية هذا المجال ليبرز انفتاح البحرين على ثقافات العالم منذ بواكير التاريخ. من جهة أخرى، فإن هذا المهرجان كان ومازال أحد أهم الروافع المهمة لدعم قطاع السياحة في البلاد، الذي يعتبر قطاعاً ذي ميزة تنافسية في خطة مجلس التنمية الاقتصادية التي حققت نمواً جيداً وتتميز بإمكانات كبيرة للتطور وخلقت العديد من الوظائف في السوق المحلي. وقد شهد لنجاح التجربة الثقافية البحرينية وزير الثقافة الفرنسي الأسبق، جاك لانغ، الذي قال قبل عامين في افتتاح المؤتمر الدولي للاستثمار في الثقافة: إنه في السابق كان من الغريب وضع المقومات التراثية ضمن المشاريع الاستثمارية، وأن تكون طريقاً للحصول على العوائد المادية، لكن مملكة البحرين أثبتت خلال السنوات الأخيرة أن العنصر الثقافي جزء أساسي من عملية الإنجاز في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والعلمية . ولا شك أن هذه الشهادة وهذه النجاحات المهمة لمهرجان ربيع الثقافة تضاف إلى النجاح الأكبر له، خاصة في إطار الترويج لمملكة البحرين عالميًا، حيث يحظى المهرجان بحضور دبلوماسي كبير، ويفد إليه العديد من المهتمين بالشأن الثقافي والإعلاميين من مختلف دول العالم. وبطبيعة الحال، فإن هذا يكفي لأن يتحول هؤلاء إلى رُسل لمملكة البحرين لدى دولهم وشعوبهم وعبر منصات التواصل الاجتماعي وغيرها للتعريف بالنموذج التنموي والحضاري الذي تعيشه المملكة وأجواء التسامح والانفتاح والحرية والديمقراطية التي تتمتع بها، وبعراقة هذا الشعب الأبي الكريم الذي بنى حضارته منذ آلاف السنين، وهو ما يؤكد الدور الذي يمكن أن تقوم به الثقافة في الترويج للمكتسبات الوطنية، والترويج للبحرين وملامحها الثقافية والعمرانية. وهنا يمكن إبراز الحضور الدولي لمهرجان ربيع الثقافة وما يصاحبه من زخم إعلامي، والذي يسهم بالتأكيد في الترويج لمملكة البحرين سياحيًا، وهذا يأتي في إطار خطة الدولة لزيادة مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي، حيث يعد أحد القطاعات الواعدة، وتبلغ مساهمته الحالية نسبة 6.3% في الناتج المحلي الإجمالي، ومن المأمول أن تزداد مساهمة هذا القطاع في ظل النمو الحاصل في عدد الزوار وزيادة الأنشطة الثقافية والترفيهية بدفع من الحكومة الموقرة ومجلس التنمية الاقتصادية. ولا يخفى أن استمرارية نجاح مهرجان ربيع الثقافة تأتي بفضل ما يلقاه من رعاية كريمة من جلالة الملك المفدى وسمو رئيس الوزراء وسمو ولي العهد، وما يقدمه القطاع الخاص من دعم لتعزيز الشراكة بين الجهات الرسمية والأهلية معاً، والتي حرصت جميعها على أن تكون أرض البحرين منصة حضارية تحفل بأبرز الوجوه في عالم الفكر والثقافة والفن والمواهب البحرينية التي أثبتت جدارتها على كافة الأصعدة. وكان مهرجان ربيع الثقافة انطلق هذا العام، في دورته الثالثة عشرة ، يوم 25 فبراير الماضي بعرض مسرحي هو ملحمة جلجامش ، الذي يأتي بالتزامن مع ذكرى ميلاد الرحالة العربي ابن بطوطة وهو اليوم الذي تحتفي فيه المنامة بيوم السياحة العربي الذي أطلقته عام 2013 حين كانت عاصمة للسياحة العربية . وقد أكدت رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة أن مثل هذه الانطلاقة تؤكد مجددًا أهمية الثقافة كمحركٍ أساسيٍ لعجلة السياحة الثقافية المستدامة، ودورها الفاعل في خلق حوارٍ حضاري راق يأتي في هيئة أعمال فنية وعروض عالمية تجتمع فيها عناصر الثقافة في قالب مميز . يشار إلى أن المهرجان يمتد على مدار شهرين من الفعاليات والنشاط الثقافي المتعدد الذي يجذب إليه الزوار من مختلف الدول الخليجية ومن دول العالم، حيث يحتفي كل عام بمعلم من معالم البحرين الأثرية التي تؤكد عراقة هذا الشعب وأصالته على مر التاريخ، ويأتي المهرجان هذا العام ضمن برنامج احتفاء هيئة البحرين للثقافة والآثار بالمحرق عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2018. ويقدّم المهرجان، وما زال، توليفة متنوعة من الفعاليات والأنشطة التي تتناسب مع مختلف شرائح المجتمع من معارض فنية وتشكيلية، وندوات فكرية، ومحاضرات وأمسيات شعرية وحفلات موسيقية وعروض مسرحية تستمر حتى نهاية أبريل. إن تجربة البحرين للاستثمار في الثقافة تقدم نموذجاً حيًا وموضوعيًا للعديد من المبادرات والمشروعات الثقافية التي أثبتت نجاحاً لافتاً، وأثارت التقدير والإعجاب، الإقليمي والدولي، كما أنها توفر دروسًا مهمة لكل الراغبين بالاستفادة منها، خاصة أنها بدأت تؤتي ثمارها فعلياً الآن بالنظر إلى حجم الإقبال الذي تشهده برامج وأنشطة وفعاليات مهرجان ربيع الثقافة الذي يمثل في ذاته نجاحاً في قدرة الدولة على تحقيق الشراكة بينها وبين قطاع الأعمال الوطني والتجار ورجال الأعمال من أجل خير وصالح شعب البحرين الكريم. //م ش ع// أ.ا.ش/خ.س بنا 0658 جمت 19/03/2018

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

فعاليات أيام الشارقة التراثية

- وكالة أنباء البحرين

مطالعات الصحف في البحرين

- وكالة أنباء البحرين

وزير التربية يستقبل العسومي

- البلاد البحرينية

صلاح يسعى لدخول التاريخ

- البلاد البحرينية

فرصة انقاذ الموسم

- البلاد البحرينية

النفط يقفز لـ80 دولاراً

- البلاد البحرينية

لقاح الإيبولا يثبت فعاليته

- البلاد البحرينية

كلوب : لا أفكر في موقعة روما

- البلاد البحرينية
هشتک:   

مهرجان

 | 

ربيع

 | 

الثقافة

 | 

نموذج

 | 

البحرين

 | 

لمفهوم

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

النفط يقفز لـ80 دولاراً

- البلاد البحرينية

صلاح يسعى لدخول التاريخ

- البلاد البحرينية

وزير التربية يستقبل العسومي

- البلاد البحرينية

مطالعات الصحف في البحرين

- وكالة أنباء البحرين

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
البحرين