Sunday 18 February 2018
Contact US    |    Archive

هيونداي تضخّ استثمارات كبيرة في المركبات الكهربائية والهجينة

تلعب هيونداي دوراً بارزاً على الصعيد العالمي في التحوّل نحو نهج أكثر استدامة من الناحية البيئية في عالم السيارات، من خلال رسم مسار عملي للانتقال في المستقبل من المركبات العاملة بالوقود الأحفوري إلى المركبات الكهربائية التي تناسب مجموعة واسعة من الأسواق العالمية. وفي حين أن هناك إجماعاً الآن في أوساط صناعة السيارات على أن المركبات الكهربائية سوف تهيمن على مستقبل النقل، اعتبر رئيس عمليات هيونداي في إفريقيا والشرق الأوسط مايك سونغ، أن ثمّة ميلاً لدى الشركات إلى التركيز بشكل كبير على خيارات محدودة من التقنيات، ما يجعل المنتجات التي يجري تطويرها غير مناسبة ربما لجميع الأسواق أو للاستخدامات كافة ، بحسب المسؤول في الشركة الكورية، الذي أشار إلى أن هيونداي تسير وفق نهجٍ مغاير . وباتت عملاقة صناعة السيارات الكورية تتبع أسلوباً مختلفاً في التحوّل نحو الاستدامة في عالم السيارات، فبدلاً من التركيز على شكل واحد من أشكال التقنية، تقوم هيونداي بإنتاج طرز مركباتها بناء على أربعة أساليب أو طرق مقاربة للطاقة الكهربائية هي السيارات الكهربائية بالكامل، والسيارات الهجينة، السيارات الكهربائية القابلة للشحن، أما الأسلوب الرابع فهو خلايا وقود الهيدروجين. وأوضح سونغ أن معظم شركات صناعة السيارات الكبرى تقوم بتطوير سيارات عاملة بمحركات كهربائية، مشيراً إلى وجود فهم عام سائد بأن هذا هو المستقبل، وأن السيارات الكهربائية ضرورية للحد من انبعاثات غازات الدفيئة والحد من آثار التغير المناخي . لكن رئيس عمليات هيونداي في إفريقيا والشرق الأوسط سلّط الضوء على مشكلة تخزين الكهرباء اللازمة لدفع محرك كهربائي، متسائلاً عما تمّ فعله للتخلص من القيود التي تحدّ من إمكانيات تخزين الطاقة الكهربائية، بغضّ النظر عن كون هذه الطاقة متاحة دائماً، وأن المحركات الكهربائية أفضل في جوانب عديدة من المحركات العاملة بالاحتراق الداخلي للوقود. وظلّت قوى الحركة الهجينة المؤلفة من محرك كهربائي ومحرك احتراق داخلي يتبادلان العمل في تدوير عجلات المركبة، تمثّل حتى وقت قريب، معظم قوى الحركة البديلة في طرز الإنتاج التجاري، قبل أن تبدأ أعداد متزايدة من المركبات العاملة بمحرك كهربائي فقط بالانضمام إلى المركبات الهجينة. وتعتمد المحركات الكهربائية هذه إما على البطاريات القابلة لإعادة الشحن لتخزين الطاقة اللازمة لدفع المركبة، أو على محرك هجين قابل للشحن بالقابس الكهربائي ولكنه يأتي رفقة محرك احتراق داخلي يعمل كمولد للطاقة يشحن المحرك الكهربائي عندما لا يتاح مصدر طاقة خارجي لإعادة شحنه. وقدّمت هيونداي كذلك المركبات الكهربائية العاملة بخلايا الوقود كخيار أصبح متاحاً تجارياً بعد سنوات عديدة من البحث والتطوير وطرح عدة طُرز اختبارية رفيعة المستوى. وتعمل خلايا الوقود في المركبة على توليد الكهرباء عبر تفاعل كيميائي يشكّل الهيدروجين السائل فيه العنصر الرئيسي، وتجري تعبئة الهيدروجين في محطات خاصة، بطريقة مماثلة لطريقة إعادة تزويد السيارة التقليدية بالوقود.

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

UN chief appoints new special envoy for Yemen

- وكالة أنباء البحرين

مطالعات الصحف في البحرين

- وكالة أنباء البحرين

علي مدن لاعب يناير في دوري NBB

- البلاد البحرينية

تقرير: مشروع قطار الرياض

- وكالة أنباء البحرين

النشرة الاقتصادية 17-02-2018

- وكالة أنباء البحرين

تقرير: مشروع قطار الرياض

- وكالة أنباء البحرين

مطالعات الصحف في البحرين

- وكالة أنباء البحرين

الطقس في البجرين رطب ودافىء

- وكالة أنباء البحرين

البحرين تدين تفجير الجزائر

- البلاد البحرينية
هشتک:   

هيونداي

 | 

تضخّ

 | 

استثمارات

 | 

كبيرة

 | 

المركبات

 | 
UN chief appoints new special envoy for Yemen

UN chief appoints new special envoy for Yemen

- وكالة أنباء البحرين
مطالعات الصحف في البحرين

مطالعات الصحف في البحرين

- وكالة أنباء البحرين
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

UN chief appoints new special envoy for Yemen

- وكالة أنباء البحرين

مطالعات الصحف في البحرين

- وكالة أنباء البحرين

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

تقرير: مشروع قطار الرياض

- وكالة أنباء البحرين

النشرة الاقتصادية 17-02-2018

- وكالة أنباء البحرين

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مطالعات الصحف في البحرين

- وكالة أنباء البحرين

مطالعة الصحف في البحرين

- وكالة أنباء البحرين

الأقسام - الدول
کل العناوین
البحرين