Thursday 14 December 2017
Contact US    |    Archive

سمو ولي العهد: المواقف الوطنية الثابتة ستظل نبراساً للعطاء والانتماء الوطني الخالص

المنامة في 18 يونيو /بنا/ أبدى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء اعتزازه الكبير بالتواصل بين أبناء المجتمع البحريني والذي يعكس المحبة والألفة التي تجمعهم على النهج المرتكز على قيم الوسطية والاعتدال الذي يرتضيه ويختاره المواطن البحريني ، مما يكرس التماسك ووحدة المجتمع واحترام تعدديته إزاء كافة التحديات والمتغيرات التي نشهدها حاضرة في بعض الدول والتي أضرت بمكوناتها.
وقال سموه إن مملكة التاريخ العريق والريادة والمواقف الوطنية الثابتة ستظل نبراساً للعطاء والانتماء الوطني الخالص الذي لا يتزعزع أبداً. ونوه سموه إلى أن مملكة البحرين وفي ضوء اللحمة الوطنية التي رعاها حضرة صاحب الجلالة الملك الوالد حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه والذي شكل فيها ميثاق العمل الوطني محطة بارزة في تاريخ مملكة البحرين الحديث قد دشن مرحلة هامة من العمل الوطني وانطلاقة مهمة جاءت على إثرها الكثير من المنجزات التي استلهمت مبادئ الميثاق التي ستظل الدعامة الأساسية لمواصلة مسيرة التطوير في المملكة والتي من بينها رؤية البحرين الاقتصادية 2030، ومرتكزات مبادئها القائمة على الاستدامة والتنافسية والعدالة وتضمينها في مختلف الخطط والبرامج التنموية التي نتطلع لها، و تكريسها ، وصولا للأهداف المبتغى تحقيقها والمردودات الايجابية التي تتضمنها مساعي التنمية في البلاد واستدامتها. وقال سموه إن مملكة البحرين تقدر إسهامات القطاع الخاص ودوره الأساسي في الاقتصاد والتجارة في البلاد. وأشار سموه إلى أن هذا الدور المتنامي والمواكب لكافة التغيرات يشهد أيضا اهتماما كبيرا لزيادة إسهاماته وتأكيد دوره من خلال ما شهدته الفترة الماضية من تشريعات وقرارات تصب في تعزيز دور الاقتصاد ومردوده المستدام بشكل عام وتعزيز دور هذا القطاع بشكل خاص والعمل على تذليل وتسهيل كافة الاجراءات أمامه ، خاصة مع ما يتم اتخاذه اليوم من مبادرات مهمة تسعى إلى خلق التحول اللازم للقطاع العام من محرك للاقتصاد إلى مشرع ومنظم له ، وإسناد هذه المهمة إلى القطاع الخاص لأخذ زمام المبادرة وتولي دوره الحقيقي والطبيعي في المسيرة التنموية بقيادة جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه. جاء ذلك خلال زيارة سموه حفظه الله اليوم إلى مجلسي عائلة العريض وعائلة المديفع وآل رحمة ، لافتا سموه إلى استمرارية البناء على ما تم إنجازه بسواعد أبناء البحرين ، وما أثمرت عنه من جهود أسست لقاعدة اقتصادية متينة ومتنوعة والعمل نحو التوظيف الأمثل لمزاياها وخصائصها بما يرفد مسار التنمية الاقتصادية وتحقيق مردودات ايجابية على كافة المستويات وتعزيز مكانة البحرين كبيئة حاضنة للاستثمار ومركز اقليمي ودولي لأعمال المال والاستثمار. مؤكدا سموه في هذا الجانب على حيوية القطاعات الخمسة التي يتم الآن الترويج لها واستقطاب الاستثمارات فيها ، وهي قطاعات السياحة والخدمات المالية وتقنية المعلومات والاتصالات وقطاع الصناعات التحويلية والنقل والخدمات اللوجستية وتوفير البنى التحتية والبيئة المناسبة لانطلاقتها ونجاحها وإسهامها في خلق فرص العمل امام أبناء الوطن. وأضاف سموه أن الارتقاء بالخدمات وتلبية احتياجات المواطنين وتسخير كافة الموارد وتخصيصها نحو كل ما يعمل على تحقيق الرضا لدى المواطن البحريني ، وأعرب سموه في هذا الصدد عن ارتياحه الكبير بما يشهده الملف الاسكاني من وتيرة متسارعة في انجاز المشاريع وتوزيعها لمستحقيها ، مشيراً إلى برنامج التنمية الخليجي ودوره في رفد مستويات التنمية والتطوير بما يلمس أثره المواطن على أرض الواقع بوتيرة مستدامة في البنية التحتية والخدمات. وموضحاً سموه أن الأهداف والأدوات التي حددها الملتقى الحكومي هي خطوة للتأكيد على الأولويات بما يتناسب مع متطلبات المرحلة الحالية التنموية لتحقيق المزيد من المكتسبات النوعية للمواطنين مهما كانت المتغيرات. وقال سموه إن مستقبل البحرين ومواطنيها يأتي في مقدمة الأولويات وهو محور مهم في الخطط والمبادرات الوطنية الرامية إلى تأكيد منظومة متكاملة تسعى نحو تنمية الإنسان البحريني بالتعليم والتدريب وتعزيز الفرص النوعية أمامه وتنمية أفق الابداع والابتكار والريادة والتي تمكن الكثير من الشباب البحريني أن يستفيدوا من هذا الجانب حتى استطاعت المملكة بلورة نموذج يحتذى به على هذا الصعيد. ومن جانبهم عبر أصحاب المجالس والحضور عن تقديرهم لسموه حفظه الله على ما يوليه من حرص بزيارة المجالس البحرينية في هذا الشهر الكريم مشيدين باهتمام القيادة الحكيمة في تعزيز مكتسبات المواطن البحريني من خلال مختلف المبادرات والبرامج الرامية الى دعم مساعي التنمية والتطوير. خ.س بنا 1853 جمت 18/06/2017

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

اغنية صباح الخير يا الدانة 2017

- وكالة أنباء البحرين

No alternative to two-states solution: EU

- وكالة أنباء البحرين

مطالعات الصحف في البحرين

- وكالة أنباء البحرين
هشتک:   

سمو

 | 

ولي

 | 

العهد

 | 

المواقف

 | 

الوطنية

 | 

الثابتة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

اغنية صباح الخير يا الدانة 2017

- وكالة أنباء البحرين

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

أوال يعرض الشاليه 28 ديسمبر

- البلاد البحرينية

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مطالعات صحف مملكة البحرين

- وكالة أنباء البحرين

الأقسام - الدول
کل العناوین
البحرين
الاعلام الجزائري  ⁞  Argentina News  ⁞  Bangladesh News  ⁞  Brasil News  ⁞  China News  ⁞  Deutschland News  ⁞  الاعلام المصري  ⁞  Spain News  ⁞  France News  ⁞  Ireland News  ⁞  India News  ⁞  Indonesia News  ⁞  الاعلام العراقي  ⁞  Italy News  ⁞  Japan News  ⁞  الاعلام الأردن  ⁞  Latin America News  ⁞  الاعلام لبنان  ⁞  Madagascar News  ⁞  Malaysia News  ⁞  Mali News  ⁞  Mexico News  ⁞  اخبار فارسی  ⁞  الاعلام المغربية  ⁞  Nigeria News  ⁞  الاعلام الفلسطين  ⁞  Philippines News  ⁞  Pakistan News  ⁞  Portugal News  ⁞  Russia News  ⁞  الاعلام السعودية  ⁞  شیعه مدیا  ⁞  South Africa News  ⁞  South Korea News  ⁞  ورزش مدیا  ⁞  الاعلام السودان  ⁞  الاعلام السورية  ⁞  Thailand News  ⁞  الاعلام التونسية  ⁞  Venezuela News  ⁞  Vietnam News  ⁞  ایران نیوز  ⁞  الاعلام اليمني  ⁞  الاعلام القطرية  ⁞  الاعلام الإمارات العربية  ⁞  الاعلام العمان  ⁞  الاعلام الکويت  ⁞  Türkçe haber  ⁞  Azərbaycan xəbər  ⁞  English News  ⁞  Poland News  ⁞  Australia News  ⁞  نیوهاب فارسی  ⁞  Colombia News  ⁞  Cuba News  ⁞  Costa Rica News  ⁞  Chile News  ⁞  Hungary News  ⁞  Greece News  ⁞  Armenia News  ⁞  Angola News  ⁞  Belarus News  ⁞  Bosnia News  ⁞  Bulgaria News  ⁞  Canada News  ⁞  Czech News  ⁞  Kazakhstan News  ⁞  Ukraine News  ⁞  Romania News  ⁞  Kenya News  ⁞  USA News  ⁞  نيوهاب العربي  ⁞  Taiwan News