Friday 14 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
البلاد البحرينية - منذ 30 أيام

الأكاديمية الأولمبية تنظم ورشة فوائد المشي للصحة

أكد المحاضر الدولي السلوفيني بوري بريموز د. Pori primoz أن قلة النشاط البدني تعتبر رابع سبب للوفاة في العالم بحسب الدراسات العلمية، مؤكدا على أهمية ممارسة رياضة المشي التي تعد أسهل الأنشطة البدنية من أجل صحة ولياقة وحياة أفضل. جاء ذلك في ورشة العمل التي نظمتها الأكاديمية الأولمبية التابعة للجنة الأولمبية البحرينية مساء أمس بعنوان فوائد المشي بقاعة المحاضرات بستاد البحرين الوطني والتي شهدت حضور عميد كلية التربية الرياضية والعلاج الطبيعي بجامعة البحرين د. صادق العلوي وعدد من ممثلي الأندية والاتحادات الرياضية وطلبة كلية التربية الرياضية والمهتمين برياضة المشي، فيما قام بترجمة المحاضرة د. نبيل طه مدير الأكاديمية الأولمبية. وأضاف بريموز ان انتشار الأمراض تعود إلى انتشار مظاهر الرفاهية وقلة النشاط البدني والخمول والكسل في هذا العصر والناتجة عن وجود العديد من وسائل الراحة مثل وسائل المواصلات والسلالم المتحركة والمصاعد الكهربائية والاعتماد على الأعمال المكتبية ، موضحا بأن 80% من المراهقين لا يتمتعون بقدرات بدنية وأن واحد من أربعة لائق بدنيا. وأوضح بأن منظمة الصحة العالمية تنصح بممارسة النشاط البدني لتقوية الجهاز الدوري التنفسي وتحسين القوة العضلية والمرونة الحركية فالنشاط البدني هو الطريق الوحيد لرفع معدل اللياقة البدنية. وأضاف لماذا يجب علينا ان نختار نشاط المشي، بكل بساطة لأنه سهل ويمكن ممارسته في أي مكان ويناسب جميع الأعمار والمستويات وغير مكلف، والمجهود لا يؤدي إلى آلام أو متاعب صحية ، مشيرا إلى أن ممارسة المشي لمدة 20 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع تقوي القلب والجهاز الدوري التنفسي وتساهم في هبوط مستوى ضغط الدم وهو السبب الأول للموت في العالم (هبوط ضغط الدم)، وتضخ كمية أكبر من الدم إلى القلب وتخفض الوزن وتوصل أكبر نسبة من الأكسجين الذي يساهم في تعديل المزاج وإزالة التوتر والقلق والضغط وكفاءة الدماغ، لافتا النظر إلى أهمية أن تكون ممارسة رياضة المشي أكثر من ذلك الوقت. واضاف بأن المشي يطور القوام ويحقق التوازن والتوافق وصحة وسلامة العمود الفقري ويزيد من كفاءة الشخص في الانتاج والحركة والتفكير، مشددا على أهمية إجراء الفحص الطبي والحصول على شهادة اللياقة الصحية قبل ممارسة رياضة المشي مع أهمية عدم البدء بشدة عالية والتدرج تجنبا للتعرض للآلام والإجهاد، كما ينبغي عدم المشي بعد الأكل مباشرة وشرب أكبر كمية من الماء وارتداء الحذاء المناسب للمشي. ودعا بريموز إلى أهمية خوض تحدي (10 آلاف خطوة) في اليوم والتي تبلغ مسافتها تقريبا 8 كيلومتر كما قدم مجموعة من الإرشادات مثل استخدام السلم بدل المصاعد الكهربائية والمشي إلى العمل لو كان قريبا من المنزل والمشي في السوق واللعب مع الأطفال والعديد من النصائح الأخرى لما للمشي من فوائد كثيرة على صحة الإنسان.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الأكاديمية

 | 

الأولمبية

 | 

فوائد

 | 

المشي

 | 

للصحة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر