Friday 16 November 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
البلاد البحرينية - منذ 28 أيام

شبح الإقالة يهدد مورينيو على أرض تشيلسي

يعود البرتغالي جوزيه مورينيو لتصدر المشهد في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد فترة قصيرة من الراحة بسبب المباريات الدولية، عندما يقود فريقه الحالي مانشستر يونايتد أمام فريقه القديم تشيلسي يوم السبت في الجولة التاسعة من الدوري. وازدادت التكهنات قبل أسبوعين بأن مورينيو يواجه شبح الإقالة من منصبه بغض النظر عن نتيجة مباراة فريقه أمام نيوكاسل، وبينما بدأت المباراة بشكل سييء لمانشستر يونايتد بالتأخر بهدفين نظيفين مبكرا، لكنه تمكن من تسجيل ثلاثة أهداف في آخر 20 دقيقة ليحقق فوزا كان الفريق بحاجة إليه. الأوضاع مختلفة بالنسبة للفريقين خلال هذا الموسم، حيث انضم تشيلسي لمنافسيه مانشستر سيتي وليفربول في صدارة جدول الترتيب برصيد 20 نقطة بدون تلقي أي هزيمة، في المقابل، يحتل مانشستر يونايتد المركز الثامن برصيد 13 نقطة بفارق سبع نقاط خلف الفرق الثلاثة المتصدرة، وهي أسوأ بداية له بالبطولة في آخر 29 عاما، ويسافر يونايتد إلى العاصمة البريطانية لندن، علما بأن الفريق حصل على تعادل واحد في آخر ثماني زيارات للمدينة بكافة المسابقات. وقال الإسباني خوان ماتا لاعب وسط يونايتد للموقع الإلكتروني الرسمي لناديه: ملعب ستامفورد بريدج معقل تشيلسي من أصعب الملاعب، ولكننا يجب أن نواصل العمل بنفس الأداء المذهل الذي ظهرنا به في الـ20، 25 ، أو حتى آخر 45 دقيقة أمام نيوكاسل، أعتقد أن الشوط الثاني كان جيدا للغاية ويجب أن نحاول البناء من هناك، وأن نلعب بطريقتنا، وأن نسعى للفوز ثم نفكر في المباريات المقبلة. ويتوقع أن يستأنف مانشستر سيتي وليفربول سلسلة انتصاراتهما خاصة وأنهما سيواجهان فريقين من الجزء السفلي بجدول الترتيب، ويستضيف مانشستر سيتي المتصدر، فريق بيرنلي، صاحب المركز الثاني عشر، فيما يحل ليفربول ضيفا على هيدرسفيلد، الذي يحتل المركز الثامن عشر الذي يهدد صاحبه بالهبوط. وفشل ليفربول في تحقيق أي فوز في آخر أربع مباريات بكافة المسابقات، ولدى مدربه الألماني يورجن كلوب بعض الإصابات التي ربما تقلقه، وعاد الرباعي محمد صلاح، وفيرغيل فان دايك، وساديو ماني، ونابي كيتا إلى النادي مصابين خلال مشاركاتهم مع منتخبات بلادهم دون الإعلان عن حالتهم حتى الآن، وحتى مع غياب الرباعي، يظل ليفربول مرشحا للفوز على هيدرسفيلد، الذي لم يحقق أي انتصار حتى الآن، وحصد ثلاث نقاط فقط من ثماني مباريات. ويسعى أرسنال لمواصلة انطلاقته الجيدة عندما يستضيف ليستر سيتي يوم الاثنين المقبل، ورد أرسنال بشكل جيد على خسارته في أول مباراتين أمام مانشستر سيتي وتشيلسي بالفوز بست مباريات على التوالي في الدوري، وتسع مباريات متتالية في كافة المسابقات، ليقفز للمركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 18 نقطة. وقال أوناي إيمري مدرب الفريق بعد تغلبه على فولهام في الجولة الماضية : نحن نفوز الآن، نستمر في المباريات، نريد أن نظل على نفس الطريق. نتطور فرديا، ونتحسن جماعيا، وأيضا نجد أفضل أداء لنا في كل مباراة والترابط بين اللاعبين والطريقة أيضا. ويبحث فريقا نيوكاسل وكارديف عن تحقيق أول انتصار لهما عندما يستضيفان برايتون وفولهام على الترتيب، وقال نيل وارنوك مدرب كارديف: في المباريات الماضية كان لدينا مجموعة جيدة من اللاعبين، الذين يبذلون قصارى جهدهم وسنواصل مسيرتنا. نواجه فولهام في المباراة المقبلة وسنكون جاهزين لها، لنحاول تحقيق انتصارنا الأول. وفي بقية مباريات هذه الجولة يلتقي بورنموث مع ساوثهامبتون، ويحل توتنهام ضيفا على ويستهام، كما يلتقي ولفرهامبتون مع واتفورد، ويلعب كريستال بالاس مع إيفرتون.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الإقالة

 | 

مورينيو

 | 

تشيلسي

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر