Friday 19 October 2018
Contact US    |    Archive

حفتر: سندخل طرابلس في الوقت المناسب

نفى القائد العام للجيش الليبي، خليفة حفتر، خلال لقائه قبيلة العواقير وعدداً من أبناء قبائل شرق ليبيا، الخميس أي صلة للجيش الليبي بالجماعات المسلحة التي تتحرك في طرابلس، مشيرا إلى أنها تحركات ارتجالية. وأوضح أن تحرك الجيش باتجاه طرابلس سيتم في الوقت المناسب وبالشكل الصحيح، مؤكداً أن القانون سيلاحق الجميع فيما يخص الدعم الذي تحصل عليه الميليشيات المسلحة من قبل حكومة طرابلس. وكانت المعارك المستمرة لليوم الثالث على التوالي في جنوب العاصمة الليبية طرابلس اشتدت منتصف الخميس. وأعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق، المعترف بها دولياً، أن حصيلة الاشتباكات وصلت إلى تسعة قتلى و13 جريحاً، مؤكدةً أن الأرقام مرجحة للارتفاع بسبب استمرار المواجهات. كما أشارت إلى نزوح ما يقارب من 300 عائلة من مناطق الاشتباكات. ولا تزال حكومة الوفاق عاجزة عن إجبار الميليشيات المتصارعة على وقف القتال والالتزام باتفاق وقف إطلاق النار الموقّع بينها برعاية أممية في 6 سبتمبر/أيلول الجاري. الأمم المتحدة تلوح بملاحقة دولية للعابثين بأمن العاصمة من جهتها، دعت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، جميع الفرقاء في ليبيا، خاصة الميليشيات التي يقودها صلاح بادي، إلى الالتزام بوقف فوري لإطلاق النار في العاصمة طرابلس، معتبرة أن استهداف المدنيين والمنشآت يعتبر من جرائم الحرب. وحذّرت البعثة الأممية في تغريدة نشرت على صفحتها بموقع تويتر ، مساء الخميس، من استمرار القتال في العاصمة طرابلس، إذ توّعدت كل العابثين بالأمن بالملاحقة الجنائية الدوليّة ، وطلبت من المناطق العسكرية المكلّفة بفض الاشتباكات التدخل الفوري في مناطق الاشتباك ودعم فرق وقف إطلاق النار العاملة على الأرض

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

حفتر

 | 

سندخل

 | 

طرابلس

 | 

الوقت

 | 

المناسب

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

مترشّح.. خرج ولم يعد!!

- الأيام البحرينية

لمن هذا الوطن الآمن؟

- الأيام البحرينية

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع